محمد وردي

المقالات

عبقرية الهوية الثقافية العربية تسكن أقوالة وأفعالة

زايد الإنسان

      الثقافة بمعناها الأكثر شمولاً هي أساس العمران وازدهار الإنسان. وبالمعنى الفلسفي هي الوجه الأكثر جمالاً للحضور الإنساني؛ بمواجهة القباحة والعسف والظلم والتوحش. ومن ضمن معانيها ما هو مختلف عن الطب…

المزيد

زايد .. رب أسرة إماراتية عربية إنسانية كبيرة

زايد الإنسان

يظنّ البعض أنّ لفظة "بدويّ" ناشزة، نافرة، أو أنّها مما هو وعريّ أو حوشي، حسب أرباب اللغة، أو هي على الأقل لا تليق بالمقام ولا بالمقال. ويزيد الأمر بشاعة وشناعة؛ عندما يتمادى البعض فيذهبون بالدلالة إلى…

المزيد

زايد حاذق بدقائق التاريخ وحقائقه الجوهرية على المستويين الفلسفي والمعرفي

زايد الإنسان

       ومن لا يدرك حقائق التاريخ ومكوناته العلمية ليس بعاقل، وربما يكون من الجاهلين. أما من ألمَّ به وسَبَرَ مجاهله وكشف خفاياه، أضاف لعمره أعماراً، بالمعنى الإنساني الفاعل في الوجود. كما يقول الشاعر …

المزيد

زايد مبع بفلسفة العلم والتعليم

زايد الإنسان

     العلم هو الوجه الآخر للعقل؛ كونه حصيلة فعل أو أفعال، تجسد نظرية العقل، وتعكسه كمدارك معرفية، أو منظومات فكرية، نستدل بها على حقيقة نجهلها، فإما نعمل بها لفائدة نرتجيها، أو نتجنبها لضررها. هكذا هو…

المزيد

المشتركات الإنسانية منظومة قيم أم حداثة ومدنية متلاحقة؟

المشتركات الإنسانية

لا يخلو الحديث في موضوع "المشتركات الإنسانية" من التشويق، فالمشتركات بطبيعة الحال هي جوامع للقلوب قبل العقول. والعقل السوي يتلهف إليها؛ باعتبارها همزة وصل مريحة، بمعنى أنها تفتح آفاقاً غير محدودة؛ لتم…

المزيد

قول في الحق والتعايش

المشتركات الإنسانية

إذا كان الإنسان يستأنس بعواء الذئب في البرية ويرتعب من صوت إنسان، على قول الشاعر الأحيمر السعدي:

عوى الذئب فاستأنست بالذئب إذ عوى

                                     وصوت إنسان فكدت أطير.

وإذا كان ال…

المزيد

الشيخ ابن بيه يمضي في التجديد على خطى الأنسنة في الإسلام الأول

تجديد الخطاب الإسلامي

الإسلام الكلاسيكي كان تعددياً وعقلانياً ومبدعاً وإنسانياً. أمّا الخطاب الإسلامي المعاصر فيعبّر عن نفسه بروح دوغمائية، أي عقائدية تكرارية اجترارية، لا مكان فيها للإبداع ولا للتنوّع ولا للاختلاف. هذه ال…

المزيد

معضلة الفكر أم محنة العقل

تجديد الخطاب الإسلامي

ربما لا خلاف على حقيقة أن تجديد الخطاب الإسلامي على أسس عقلانية مؤنسنة، هو أساس عملية الحداثة، أو هو رافعة حقيقية للتنمية الإنسانية على طريق النهوض الحضاري الشامل؛ باعتبار أن الدين هو الناظم للوعي الج…

المزيد

التسامح والأنسنة بجدليات العقل والدين والأخلاق المدنية القلقة

دروب التسامح

   لا ريب أن التسامح هو موقف روحي، ينبع أولاً من الفطرة الإنسانية؛ قبل الأديان، وقبل جميع الفلسفات الوضعية؛ باعتباره فعلاً نبيلاً، رقيقاً، شفيفاً، يختزل المؤانسة والألفة والمحبة، وهو ما تنزع إليه النف…

المزيد

ثقافة مكارم الأخلاق منهل <حلف الفضول> بكل قيمه الإنسانية المدهشة

حلف الفضول

الأمر المؤكد أنّ قيم الكرامة والحرية والعدل تقتضي من المرء؛ رفض الظلم للآخر بالقدر عينه الذي يرفضه للذات. وهذا يمثّل ركناً ركيناً من أركان الأنسنة، التي تحتّم ضرورة الجدّ والاجتهاد؛ بعزم وحزم؛ لرفض ال…

المزيد

اشترك في النشرات الالكترونية ليصلك جديد المنتدى

مؤشر السعادة

سيتم فتح هذا الرابط في صفحة خارجية