مجلة تعايش

أهم العناوين

 

هكذا تكلم الشيخ زايد رحمه الله عن التسامح والتآخي

   أرسى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أسس القيم الإنسانية المشتركة؛ كالحوار والتعايش والتآخي والاحترام وقبول الآخر المختلف والتعاون والتضامن، مؤسساً دعائم بنياناً صلباً، أقيمت قواعده على المحبة والمودة والتآزر والوحدة، ونبذ ...

فن التواصل مع الآخر في الإسلام

لا يستطيع إنسان في هذا الكون، أن يعيش وحيداً منعزلاً عن بقية الناس، ومن هنا عرَّف علماء الاجتماع الإنسان بأنه كائن اجتماعي، وهذا يعني أنه في حاجة إلى غيره من الناس في شتى أمور حياته.     لا يوجد كائن بشرى يستطيع أن يستغنى عن بقية البشر، فهو في حاجة إ...

لماذا عجز العنف دوما عن حذف التسامح والسلم من الوجود؟

رغم أن التاريخ البشري يعجّ بأعمال العنف وحوادث التدمير التي طالت الحجر والبشر، إلا أن الإنسانية في كل الظروف وفي كل المراحل تمسكت على الدوام بالتسامح؛ سواء أكان بأشكاله البدئية أو بصيغه الأكثر تطورا. إلامَ تعود هذه الظاهرة؟    لا ريب أن ظاهرة تمسك ا...

من أجل عالم أكثر أمناً وسلماً

خلال فعاليات الملتقى السنوي السادس لمنتدى تعزيز السلم، الذي احتضنته أبو ظبي في ديسمبر 2019، توافق المشاركون على إصدار "خارطة طريق" للبشرية تصون نعمة الحياة وتحفظ الكرامة الإنسانية للفرد والجماعات، على أساس صلب من المبادئ الأخلاقية والدينية والقانونية...

كيف يشيع البعض أنّ الإسلام دين عنف واعتداء وإرهاب؟

لا يمكن أن ننكر أنّ ما شهده العالم في العشريّة الأخيرة من ارتفاع منسوب العنف في العالم كلّه؛ قد ترك تأثيرا كبير في الرّأي العامّ الدّوليّ. ومن المؤسف أنّ عدداً من مرتكبي الجرائم الإرهابيّة يدّعون الانتماء إلى الإسلام، وهذا ما حمل كثيرا من النّاس، مخت...

الوجودية بوصفها منزعا إنسانيا .. مقاربة جان بول سارتر

لقد اهتم الفلاسفة بالإنسان أيما اهتمام؛ لكونه المحرك الرئيس والفاعل في الحضارة، ومهما افترقت واختلفت المدارس الفلسفية، يبقى الإنسان هو المحور، إذ لا يمكننا أن نتحدث عن وجودنا في إغفال تام للإنسان. وهو ما قاربه جان بول سارتر في إطار الفلسفة الوجودية. ...

الأخلاق والتسامح والسلام الكوني

من دون أخلاق لن يتحقق التسامح المفضي إلى التعايش الحق في المجتمعات البشرية المعاصرة، لذلك يتعين إثارة هذه المواضيع حتى نستطيع في النهاية النجاح في بناء مجتمع متخلق، يؤمن بكل القيم النبيلة؛ رغم اختلافاتنا الدينية واللغوية وغيرها، وبالتالي يتحقق السلام...

الفارابي في المدينة الفاضلة.. السعادة قَدَر مشترك وهي أكمل الخيرات

إنّ القارئ للفلسفة الإسلامية على وجه العموم، والمتأمّل فيما كُتب عن فلسفة الفارابي على وجه الخصوص، يجد أنّ هذا الفيلسوف قد نال شهرة واسعة؛ لارتباطه بالمدينة الفاضلة؟ لكنّ هذا الأمر ما هو إلا جانب واحد من جوانب فلسفته المتعدّدة والمتنوّعة، وقلّما يتنا...

التعاون مطبوع في جيناتنا ويحدث دون صداقة أو تبصر

يمكن للتعاون أن يترافق مع التنافس، كما هو الأمر عندما يتعاون الأولاد فيما بينهم؛ لوضع قواعد أساسية للعبة يتنافسون فيها. ونلمس لدى الكبار بوضوح توليفية شبيهة من التعاون والتنافس في الأسواق الاقتصادية وفي السياسات الانتخابية وفي المفاوضات الدبلوماسية. ...

الإرهاب.. التشخيص والحلول في فكر الشيخ المجدد عبدالله بن بيه

   في الوقت الذي تزايد فيه الحديث عن حوار الحضارات والتقريب بين الأديان والتقريب؛ بغرض بناء جسور المحبة والتسامح، وصناعة غد أجمل للإنسانية، برزت في المقابل ظاهرة العنف والإرهاب التي لا تؤمن بحرمة للدماء أو للإنسان.. في هذا السياق تأتي محاولة الشيخ عب...

اشترك في النشرات الالكترونية ليصلك جديد المنتدى

مؤشر السعادة

سيتم فتح هذا الرابط في صفحة خارجية